بحوث في تعليم العربية للناطقين بغيرها buhuth.org
الموقع تحت التجريب
  • |
  • FAQ
  • |
  • دخول
  • |
  • لم يعجبني بعد
    انقر فوق الزر "أعجبني" بجوار الأحرف التي تريدها ، ويمكنك رؤيتها هنا في كل مرة تفتح فيها الصفحة.

كل البحوث

لوحة البحث

بحث

نوع المادة

بلد

لغة


أظهر المزيد - 14

-
مجموع النتائج:
بحث

وثيقة 101029 قواعد اللغة الثانية أو الأجنبية والتدريبات الشائعة ( الأنواع المسميات والأنماط)

تتناول هذه الورقة التدريبات اللغوية الشائعة في مجال تدريس اللغة بوصفها لغة أجنبية أو ثانية. وتشير الورقة إلى قواعد اللغة الهدف، وما يطبق بها من تدريبات. وتنطلق الورقة - في أولى نقاطها - نحو التفريق بين التدريبات اللغوية والاختبارات اللغوية ، حيث إن الخلط 

الخرطوم محكمة كانون الثاني/يناير 2011 مقال في دورية العربية للناطقين بغيرها

وثيقة 101026 أوجه القصور في الاختبارات الموضوعية

تناول البحث بالوصف والتحليل والتقييم، الاختبارات الموضوعية من حيث أوجه القصور التي تعتري مختلف أنواع الاختبارات الموضوعية كلا على حدة. ويعزو البحث أوجه القصور والعيوب هذه إلى عدم التزام معدي هذه الاختبارات بالمعايير العلمية التي وضعها 

الخرطوم محكمة كانون الثاني/يناير 2011 مقال في دورية العربية للناطقين بغيرها

وثيقة 100932 انعكاسية الاختبارات واتصاليتها وأثرهما على البرامج التعليمية

الانعكاسية (Washback) والاختبارات الاتصالية ( Communicative Testing) من مجالات الاختبارات ذات التأثير المباشر على جودة العملية التعليمية، مما جعل المختصين في مجال الاختبارات والقياس والتقييم يولونهما تماما بالغا في العقد الأخير، غير أن 

الخرطوم محكمة حزيران/يونيو 2010 مقال في دورية العربية للناطقين بغيرها

وثيقة 100807 اختبارات العناصر اللغوية إعدادها وإجراؤها وتدريجها في برنامج تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها

بالرغم من استخدام الاختبارات منذ وقت طويل فإن الدراسة العلمية المنظمة للقياس التربوي لم تظهر إلا في بداية القرن العشرين بفضل وجود عدد من الأعلام البارزين الذي تعتبر أعمالهم علامات مميزة في تاريخ حركة القياس التربوي من أمثال (مان ورايس وثورندايك) الذي يعد الأب الحقيقي لهذه الحركة، فهو صاحب فضل في وضع أسس بناء الاختبارات الموضوعية، مما كان له أثره في انتشار هذه الاختبارات على نطاق واسع. وإذا كانت الجهود قد ركزت حتى ذلك الوقت على إصلاح الاختبارات 

الخرطوم محكمة كانون الثاني/يناير 2010 مقال في دورية العربية للناطقين بغيرها